Search
  • Saba Almubaslat

فلِتنشلح عنّي

Updated: Mar 10

إليك عني أيها الثقيل البالي... مابالك تتركني منتصبة للأعلى كما ألف تأبى أن تنحني؟ إليك عني... أتركني أنعتق أكون بقايا تتساقط كما رماد فتمتزج بالرمال. إليك عني يا جسدا لا يشبهني... أتعبت روحي تحاصرها في سجن من لحم وأسمال... إعتقني لوجه النور علّي أكون...


أنت لا تشبهني... أكسوك علّي أواريك عن ناظري... أفر من المرايا علّ غياب انعكاسك يجعلك ترحني وروحي لنهيم من كل زواياك إلينا فنتحرر. إليك عنّي أيها البالي قد أثقلني أسر الروح. تحبسها داخل قيدك فتدور تدور تدور فيك كما إعصار. لا يكتم ثورتها إلا حدودك البشرية... تختنق فيك تحاول أن تتمدد تكبر تصبح ثورة أكبر من حدودك. تخبط على جدرانك تحاول تمزيق اللحم والعظم فيك...تصرخ داخلك لكن الصوت لا يسمع... تعاود وتثور وتصرخ تتمرد... علها من قيدك تتحرر... لكنك تتماسك... لا بوابات فيك للنفوذ منك إلي... لا بوابات فيك للهروب منك للنور... للانعتاق... تتعب... تصغر... تزفر أنفاسا وكأنها خروج الروح من الروح... وتصمت...


تقبع بالزوايا... تختبئ منك علّك في يوما تنساها فتغافلك وتتسرب تنساب من مساماتك ... تنساب ندى أو دموع من كل الجسد... تزحف متهاوية فوق تضاريسه الغريبة عنها حتى تهرب من تحت القدمين إلى أرض تحواها فتحررها عبقا لزهر بري في صحراء ما.


45 views0 comments

Recent Posts

See All